قد يؤدي إلى "سباق نحو التسلح النووي".

 

وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن اتفاق أوكوس من شأنه أن يُحدث

"خللا في التوازن بمنطقة آسيا والمحيط الأطلسي".

 

وبمقتضى الاتفاق تحصل أستراليا على تكنولوجيا بناء غواصات تعمل بالطاقة النووية من الولايات المتحدة وبريطانيا.

وينظر الكثيرون إلى هذا الاتفاق على أنه محاولة للتصدي إلى نفوذ الصين في منطقة بحر الصين الجنوبي.

وقد أعلن عن اتفاق أوكوس الأسبوع الماضي، الذي سيشمل إلى جانب الغواصات، صواريخ كروز وتقنيات ذكاء اصطناعي وتكنولوجيات أخرى